Breaking News :

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوصي بتحيين الاستراتيجية الوطنية لتدبير المخاطر والكوارث الطبيعية 2030-2020

لايبزيغ.. السيد عبد الجليل يشارك في أشغال مجلس وزراء منتدى النقل الدولي

المغرب وأستراليا قوتان صاعدتان في مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر (سفير)

اليوم الوطني للطفل.. مناسبة لتجديد التأكيد على أهمية انخراط كافة الفاعلين للنهوض بأوضاع الطفولة

القافلة الطبية متعددة الاختصاصات للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تحط الرحال بالعيون

المنتدى العالمي للماء: المغرب ومالي يتفقان على تعزيز تعاونهما في قطاع الماء

مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء: توزيع مشاريع أنشطة مدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالأقاليم الجنوبية

تزنيت.. أنشطة توعوية للتحسيس بمخاطر حرائق الغابات

العام الثقافي قطر -المغرب 2024 …افتتاح معرض كتارا للطوابع والعملات المغربية

لايبزيغ.. تعزيز التعاون في مجال النقل واللوجستيك محور مباحثات بين المغرب وتركيا

Vinkmag ad

أدوية مفقودة تثير قلق مرضى السرطان

يواجه مرضى السرطان أزمة صحية بمدينة الدار البيضاء، في ظل انقطاع الأدوية بين الفينة والأخرى؛ الأمر الذي يدفع هذه الفئة من المواطنين إلى الاستعانة بالجمعيات المهنية للحصول على الأدوية من لدن المحسنين.

ونظمت جمعية طموح لمساندة ضحايا السرطان وقفة احتجاجية أمام مركز محمد السادس لعلاج السرطان بالدار البيضاء، من أجل التنديد بغياب الأدوية المخصصة للمرضى خلال الأسابيع الماضية.

وأشار مصدر جمعوي، في هذا السياق، إلى أن المركز سالف الذكر نجح في توفير الأدوية الهرمونية لفائدة المرضى بعد الوقفة الاحتجاجية؛ لكن الأدوية الكيماوية ما زالت غائبة عن المستشفى لأسباب خارجية.

وراسلت الجمعية جل الفرق البرلمانية بمجلس النواب لإخبارها بواقع مرضى السرطان في المغرب؛ بالنظر إلى الإشكالات التي تواجهها هذه الفئة المجتمعية على مستوى العلاج والعناية بالعديد من المؤسسات الاستشفائية.

حسناء بوشمة، رئيسة جمعية طموح لمساندة مرضى السرطان، قالت، في هذا الصدد، إن “الأعداد المتزايدة للمصابين بمرض السرطان تستدعي تطوير المنظومة الصحية، خاصة في ظل النقائص الكثيرة التي تعرفها المستشفيات”.

وأردفت المتحدثة أن “الفئة المتضررة من المنظومة الصحية الحالية هي أصحاب الدخل المحدود أو المعوزين، وكذا المطلقات والأرامل”، مشددة على “ضرورة العناية بهذه الفئة التي يستفحل مرضها بسبب الإهمال؛ ما يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان”.

واستطردت بأن “المرضى نظموا وقفة احتجاجية بمدينة الدار البيضاء بعد غياب الأدوية، الأمر الذي عرضهم لخطر الوفاة؛ لكن تم توفير بعض الأدوية بنهاية المطاف، لكنها ما زالت غير كافية”.

وأوردت رئيسة جمعية طموح لمساندة مرضى السرطان أن “أسعار بعض الأدوية تصل إلى 20 ألف درهم؛ ما يستدعي ضرورة توفيرها بالمستشفيات المعنية، لأن المرضى غير قادرين على شرائها بسبب ضعف القدرة الشرائية”.

Vinkmag ad

Read Previous

الوداد يقدم لاعبيه الجدد في حفل خاص

Read Next

البحرية الملكية تساعد 75 مرشحا للهجرة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular