Breaking News :

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الحوز: إيلاء أهمية خاصة لصحة وتغذية الأم والطفل

الدورة ال15 للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى.. ألمع نجوم أم الألعاب يتطلعون إلى التألق

دار الأمومة بقلعة مكونة مثال ساطع على التزام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إزاء صحة الأم والطفل

السيد هلال يدين ضغوط نظيره الجزائري على الوفود الداعمة لمغربية الصحراء في كاراكاس

الدار البيضاء : إجهاض عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات العقلية

أمين المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية يشيد بالالتزام الثابت للمديرية العامة للأمن الوطني بأداء واجبها في حماية الوطن والمواطنين

تصفيات كأس العالم لكرة القدم النسوية لأقل من 17 عاما (إياب الدور الثالث): المنتخب المغربي يفوز برباعية نظيفة على الجزائر ويتأهل للدور الرابع

الدورة ال29 للمعرض الدولي للنشر والكتاب ..أكاديميون وباحثون يرصدون خصوصيات تعبيرات وتجليات الثقافة الحسانية

تسليط الضوء ببلغراد على المبادرة الملكية من أجل الأطلسي

أكادير.. اختتام الدورة الأكاديمية للتكوينات التحضيرية لتمرين “الأسد الإفريقي 2024”

Vinkmag ad

مندوبية السجون تعتمد مقاربة جديدة أمام تزايد عدد النزلاء المسنين في المغرب

تحديات كثيرة أصبح يطرحها تزايد نسبة الشيخوخة في المجتمع المغربي. وتزداد هذه التحديات عند التعاطي مع الشيوخ الذين يعيشون خارج حضن أسرهم، كنزلاء المؤسسات السجنية ودُور الرعاية الاجتماعية.

هذه الوضعية دفعت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى تنظيم ندوة وطنية حول “الحماية القانونية والاجتماعية والصحية للسجناء المسنين”، أجمع المتدخلون فيها على ضرورة تكثيف وتشبيك الجهود، من أجل تحسين وضعية هذه الفئة من المجتمع.

وتأتي الندوة، بحسب مولاي إدريس أكلمام، مدير العمل الاجتماعي والثقافي لفائدة سجناء المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في إطار “المقاربة الجديدة التي تنتهجها المندوبية في عملية تأهيل السجناء، التي تقوم على تنويع البرامج التأهيلية، حسب كل فئة”.

وقال أكلمام، في تصريحات للصحافيين على هامش الندوة المنظمة بمناسبة اليوم العالمي للمسنين، الذي يصادف فاتح أكتوبر من كل سنة، إن “السجناء المسنين (60 سنة فما فوق) لديهم خصوصيات واحتياجات تحاول المندوبية تلبيتها من خلال عدة تدخلات، سواء في ما يخص الإبقاء على روابط التواصل بينهم وبين العالم الخارجي، سواء الأسَر أو المهن، أو في ما يخص التغطية الصحية والمواكبة النفسية”.

وحفلت المداخلات التي ألقيت خلال الندوة بدعوات إلى إيلاء اهتمام خاص للمسنين، لاسيما مع التغيرات التي يعرفها المجتمع، التي أفرزت ممارسات “دخيلة”، من قبيل “التخلي” عن هؤلاء الأشخاص، وذلك عبر وضعهم في دور العجزة.

محمد مرجان، أستاذ جامعي بجامعة ابن طفيل، رئيس الجمعية المغربية لعلم الاجتماع، قال إن “التحولات الجارية في المجتمع المغربي، خاصة على الصعيد الاقتصادي والسياسي والثقافي، قد تدفع بالتمثلات الاجتماعية حول المسنين إلى تغيير جوهرها التضامني، القائم على التكافل والاحتضان”.

Vinkmag ad

Read Previous

تقرير أوروبي: إعادة البناء بعد الزلزال تعزز نمو المغرب على المدى المتوسط

Read Next

الملتقى الدولي للتمر ينطلق بأرفود .. والإنتاج الوطني يرتفع بـ6.5 في المائة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular