Vinkmag ad

الدورة السادسة لـ”جوائز مغاربة العالم”.. تتويج عدد من مغاربة العالم من مختلف الآفاق بمراكش

تم، مساء أمس السبت بمراكش، الإحتفاء بعدد من مغاربة العالم، من ذوي المسارات الملهمة والاستثنائية، وذلك بمناسبة الدورة السادسة لـ”جوائز مغاربة العالم”.

وتميز هذا الحدث المرموق، الذي نظمته مؤسسة جوائز مغاربة العالم، بحضور ثلة من الشخصيات البارزة من مختلف المشارب، من بينها، على الخصوص، نجاة فالو بلقاسم، وزيرة سابقة ورئيسة منظمة “فرنسا أرض اللجوء”، وفهد بنكيران، المدير العام لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، فرع فرنسا، وجليل بن عبد الله، نائب رئيس جهة أوكسيتاني.

وتوخت هذه المبادرة على الخصوص تسليط الضوء على المسارات الاستثنائية للمغاربة المقيمين بالخارج، مع تعزيز الروابط بين هذه المواهب المتميزة وبلدهم الأصلي المغرب.

وشهدت هذه الدورة الغنية بتنوعها، انتقاء 18 متأهلا للتصفيات النهائية من الجالية المغربية بالخارج، بواقع ثلاثة مرشحين في كل فئة من الفئات الست: “البحث العلمي”، و”الفن والثقافة”، و”السياسة”، و”المجتمع المدني”، و”الرياضة” و”المقاولة”.

وهكذا، منحت لجنة التحكيم جائزة فئة “البحث العلمي” إلى خليل أمين، أحد الأعضاء البارزين في مختبر أرجون الوطني بالولايات المتحدة الأمريكية. وعادت جائزة فئة “الفن والثقافة” لحبيب دشراوي، مؤسس مهرجان أرابيسك والحاصل على وسام الفنون والآداب الفرنسي.

وتم تتويج عائشة ليس، أول مغربية بريطانية تُنتخب في عمودية لندن، في فئة “السياسة”، وحصلت فاطمة زيبوح، مختصة في العلوم السياسية، ومقاولة اجتماعية، على جائزة فئة “المجتمع المدني”.

ونال حسام الكرد، المبارز المتميز، جائزة فئة “الرياضة”، فيما فازت حسناء فيريرا، صانعة الشوكولاطة التقليدية بفرنسا، بجائزة فئة “المقاولة”.

وعبر المتوجون عن سعادتهم واعتزازهم بتكريمهم في بلدهم الأصلي، مؤكدين على التزامهم بمواصلة تعزيز ارتباطهم بوطنهم المغرب.

وقال خليل أمين، المتوج بجائزة البحث العلمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا التكريم يعد شرفا ومبعث فخر، معربا عن اعتزازه بالمساهمة في النهوض بالمعرفة ورفع التحديات التي يواجهها المجتمع.

وأضاف أن “هذا التتويج يمثل شهادة على أهمية التعاون والابتكار والمثابرة في مجال العلوم”، معتبرا أن “البحث العلمي رحلة مثيرة ومجزية”، ومبديا حماسته لمواصلة استكشاف حدود جديدة والمساهمة في تحقيق مستقبل أفضل من خلال العلوم”.

من جانبه، اعتبر حسام لكرد أن هذه الجائزة تمثل ثمرة ساعات طويلة من التدريب المكثف والتضحيات الشخصية والدعم المتواصل من عائلته وأصدقائه.

وقال “إن طريق المبارزة شاق، لكنه أتاح لي عيش لحظات من الانضباط والتفوق على الذات”، مضيفا أن “الفوز بهذه الجائزة شرف كبير ومسؤولية أيضا. فباعتباري سفيرا لرياضة المبارزة، أنا ملتزم بتعزيز قيم النزاهة والاحترام والعزيمة”.

وعرفت هذه الدورة السادسة تنظيم ندوة حول موضوع “استثمارات مغاربة العالم: فهم المنظومة المغربية الجديدة”، تم من خلالها تسليط الضوء على الإمكانات الكبيرة للمغاربة في المهجر من حيث المهارات والمواهب، والتي من شأنها تعزيز دورهم كفاعلين عازمين على المساهمة بشكل إيجابي في جهود التنمية في المغرب، لا سيما من حيث الاستثمار.

وتعمل تظاهرة جوائز مغاربة العالم، المنظمة من قبل مؤسسة جوائز مغاربة العالم التي يرأسها أمين سعد، منذ 2017، على انتقاء مغاربة من ذوي المسارات المهنية الاستثنائية عبر ربوع العالم.

Vinkmag ad

Read Previous

“الأسد الإفريقي 2024”.. إقامة مستشفى طبي جراحي ميداني باقليم طاطا

Read Next

المغرب قطب “مميز” لتوسيع صناعة الألعاب الإلكترونية نحو الأسواق الإفريقية (فاعلة صينية)

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular