Breaking News :

المغرب وأستراليا قوتان صاعدتان في مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر (سفير)

اليوم الوطني للطفل.. مناسبة لتجديد التأكيد على أهمية انخراط كافة الفاعلين للنهوض بأوضاع الطفولة

القافلة الطبية متعددة الاختصاصات للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تحط الرحال بالعيون

المنتدى العالمي للماء: المغرب ومالي يتفقان على تعزيز تعاونهما في قطاع الماء

مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء: توزيع مشاريع أنشطة مدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالأقاليم الجنوبية

تزنيت.. أنشطة توعوية للتحسيس بمخاطر حرائق الغابات

العام الثقافي قطر -المغرب 2024 …افتتاح معرض كتارا للطوابع والعملات المغربية

لايبزيغ.. تعزيز التعاون في مجال النقل واللوجستيك محور مباحثات بين المغرب وتركيا

التكامل الاقتصادي، دعامة أساسية لتعزيز سبل التنمية في إفريقيا (السيد مزور)

المغرب يستكمل ملاءمة منظومته الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب مع المعايير الدولية ذات الصلة (الهيئة الوطنية للمعلومات المالية)

Vinkmag ad

الولايات المتحدة تعود إلى منظمة يونسكو

حضرت جيل بايدن، السيدة الأمريكية الأولى، اليوم الثلاثاء في باريس، مراسم رفع علم الولايات المتحدة في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، بعدما انسحبت واشنطن من هذه المنظمة قبل خمسة أعوام في عهد دونالد ترامب.

ورُفع العلم الأمريكي في مقرّ اليونسكو في باريس، وقالت بايدن في خطاب: “عندما نحتلّ مكانا ضمن هذا التحالف، يمكننا النضال من أجل قيمنا مثل الديمقراطية والمساواة وحقوق الإنسان”.

من جهتها، قالت أودري أزولاي، المديرة العامة للـ”يونسكو”: “يشرّفنا أن نعيد علم (الولايات المتحدة) إلى مكانه”، مضيفة: “في هذا العالم المفكّك حيث أدت الرغبة في السلطة أحيانا إلى التشكيك في التعددية، فإن لعودة الولايات المتحدة أهمية تتجاوز اليونسكو”.

بعدما وصلت أمس الاثنين إلى فرنسا، بدأت جيل بايدن زيارتها لباريس، وهي أول زيارة رسمية لها إلى هذه العاصمة الأوروبية مذ أصبح زوجها رئيسا للولايات المتحدة.

والتقت، في وقت لاحق الثلاثاء، برفقة ابنتها آشلي بايدن، بريجيت ماكرون، السيدة الفرنسية الأولى، في قصر الإليزيه.

وشاركت النساء الثلاث، إلى جانب كل من غابريال أتال، وزير التعليم الفرنسي، وريما عبد الملك، وزيرة الثقافة الفرنسية، والشخصية البارزة في الثقافة الأمريكية جوديت بيسار – وهي أيضا والدة وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن – في مراسم عودة الولايات المتحدة إلى “اليونسكو”.

الأربعاء، تتوجه جيل بايدن إلى المقبرة الأمريكية في بريتاني “لتكريم الجنود الأمريكيين الذين سقطوا” خلال الحرب العالمية الثانية، على أن تنهي جولتها الفرنسية في دير مون-سان-ميشال الشهير برفقة بريجيت ماكرون.

عادت الولايات المتحدة، مؤخرا، إلى الـ”يونسكو”، بعد تصويت لصالحها في 30 يونيو المنصرم من قبل الدول الأعضاء في هذه المنظمة رغم معارضة روسيا والصين.

وكانت واشنطن قد انسحبت من الـ”يونسكو” في أكتوبر 2017، منددة بـ”تحيزها المستمر ضد إسرائيل”. وبات انسحابها وإسرائيل ساريا منذ دجنبر 2018.

وتأتي عودتها في سياق تزايد التنافس مع الصين، في وقت ترغب بكين في تغيير النظام الدولي متعدد الأطراف الذي نشأ بعد الحرب العالمية الثانية، وانبثقت منه الـ”يونسكو”.

سبق للولايات المتحدة أن خرجت من الـ”يونسكو” عام 1984 في ظل رئاسة رونالد ريغان، مشيرة إلى عدم جدواها وإلى تجاوزات مالية مفترضة، قبل أن تعود إليها في أكتوبر 2003.
وتمثل عودتها متنفسا للمنظمة، التي تشكل مساهمات الولايات المتحدة 22 في المائة من ميزانيتها. وتعهدت واشنطن سداد مستحقاتها بالكامل والبالغة 619 مليون دولار، أي أكثر من الميزانية السنوية للـ”يونسكو” والمقدرة بـ534 مليون دولار.

Vinkmag ad

Read Previous

“أسود الدراجات” بالمركز الإفريقي الثاني

Read Next

تغسالين تهتز على خبر غرق شبان بالبحر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular