Breaking News :

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الحوز: إيلاء أهمية خاصة لصحة وتغذية الأم والطفل

الدورة ال15 للملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى.. ألمع نجوم أم الألعاب يتطلعون إلى التألق

دار الأمومة بقلعة مكونة مثال ساطع على التزام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إزاء صحة الأم والطفل

السيد هلال يدين ضغوط نظيره الجزائري على الوفود الداعمة لمغربية الصحراء في كاراكاس

الدار البيضاء : إجهاض عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات العقلية

أمين المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية يشيد بالالتزام الثابت للمديرية العامة للأمن الوطني بأداء واجبها في حماية الوطن والمواطنين

تصفيات كأس العالم لكرة القدم النسوية لأقل من 17 عاما (إياب الدور الثالث): المنتخب المغربي يفوز برباعية نظيفة على الجزائر ويتأهل للدور الرابع

الدورة ال29 للمعرض الدولي للنشر والكتاب ..أكاديميون وباحثون يرصدون خصوصيات تعبيرات وتجليات الثقافة الحسانية

تسليط الضوء ببلغراد على المبادرة الملكية من أجل الأطلسي

أكادير.. اختتام الدورة الأكاديمية للتكوينات التحضيرية لتمرين “الأسد الإفريقي 2024”

Vinkmag ad

جهود المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية تصطدم بعراقيل النظام الجزائري

شدد ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم أنطونيو غوتيريتش، على أن ستيفان دي ميستورا، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، على “تواصل دائم مع أطراف النزاع المفتعل”.

وجاء ذلك خلال الإحاطة الصحافية اليومية لمكتب دوجاريك الأربعاء المنصرم، والتي أجاب فيها عن أسئلة زيارة دي ميستورا إلى المغرب، مؤكدا أنه “فور وجود لقاءات رسمية لدى ميستورا مع أطراف النزاع (الجزائر والبوليساريو-المغرب) سيتم الإعلان عنها”.

ومن المرتقب أن يكثف المبعوث الأممي للصحراء المغربية من اتصالاته مع أطراف الملف في الفترة الحالية التي تفصلها مدة قليلة عن إحاطته السنوية للملف، والجلسة الرسمية لمجلس الأمن في أكتوبر المقبل.

وفي يوليوز الماضي، كشفت تقارير متطابقة عن “وجود لقاء غير رسمي بين أحمد عطاف، وزير الخارجية الجزائري، والمبعوث الأممي دي ميستورا، في محاولة لإقناع الجزائر بالعودة إلى الموائد المستديرة”، التي تبقى من أول المطالب المغربية لاستكمال المفاوضات.

لحسن أقرطيط، خبير في العلاقات الدولية، سجل أن “دي ميستورا لم يحقق، إلى حدود الساعة، أي اختراق فيما يخص العوائق التي تقف أمام استئناف العلاقات بين أطراف نزاع الصحراء المغربية”.

وأشار المتحدث عينه إلى أن “فشل دي ميستورا الحالي يرجع سببه إلى وجود تعنت من لدن الطرف الجزائري، الذي لا يزال يتشبث بعدم اعتباره داخل النزاع، وكذا عدم قبوله مرارا وتكرارا للجلوس في الموائد المستديرة، على الرغم من الإقرار الأممي”.

ولفت الخبير في العلاقات الدولية إلى أن “كل المؤشرات الحالية تبين أن النظام الجزائري غير مستجيب للقرارات الأممية، ويواصل بشكل متواصل عرقلة جهود دي ميستورا”.

وشدد المتحدث على أن “الإحاطة المقبلة لدى دي ميستورا، الذي يعد ديبلوماسيا مخضرما خبر أسرار حل النزاعات الدولية، ستكون قاسية على كاهل الطرف الجزائري، وستبين مجموعة العراقيل التي تقف أمامه وكذا التطورات التي عرف الملف من دعم واسع لمغربية الصحراء”.

من جهته، سجل محمد الغواطي، محلل سياسي، أن “دور دي ميستورا أساسي بشكل كبير في حل هذا النزاع المفتعل، وكذا في تبيان الدور الجزائري الرئيس في هذا الملف”.

وأورد الغواطي لهسبريس أن “الدبلوماسية المغربية نجحت في الآونة الأخيرة في تحقيق نجاحات قوية، مع كسب دعم دولي واسع النطاق، الذي بدأ يعي بشكل كبير خطورة التنظيمات الانفصالية”.

وزاد المحلل السياسي: “اللقاء غير الرسمي، الذي عقده دي ميستورا مع عطاف، إشارة واضحة إلى سعي الأمم المتحدة إلى إقناع الطرف الجزائري بالعودة إلى الموائد المستديرة، وكذا لإظهار دورا الأساسي في استمرار النزاع”.

وأردف المتحدث عينه أن “العالم بأسره يعلم بأن الجزائر تحاول صرف أزماتها الداخلية من خلال ملف الصحراء”، مشيرا إلى أن “هذا الأمر يهدد الجزائر نفسها، ثم المنطقة المغاربية والعالم”.

Vinkmag ad

Read Previous

أمريكا تمدد نظام الحماية المؤقتة للأوكرانيين

Read Next

اللافي يغادر الوداد إلى الأهلي الليبي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular