Breaking News :

المغرب وأستراليا قوتان صاعدتان في مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر (سفير)

اليوم الوطني للطفل.. مناسبة لتجديد التأكيد على أهمية انخراط كافة الفاعلين للنهوض بأوضاع الطفولة

القافلة الطبية متعددة الاختصاصات للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تحط الرحال بالعيون

المنتدى العالمي للماء: المغرب ومالي يتفقان على تعزيز تعاونهما في قطاع الماء

مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء: توزيع مشاريع أنشطة مدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالأقاليم الجنوبية

تزنيت.. أنشطة توعوية للتحسيس بمخاطر حرائق الغابات

العام الثقافي قطر -المغرب 2024 …افتتاح معرض كتارا للطوابع والعملات المغربية

لايبزيغ.. تعزيز التعاون في مجال النقل واللوجستيك محور مباحثات بين المغرب وتركيا

التكامل الاقتصادي، دعامة أساسية لتعزيز سبل التنمية في إفريقيا (السيد مزور)

المغرب يستكمل ملاءمة منظومته الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب مع المعايير الدولية ذات الصلة (الهيئة الوطنية للمعلومات المالية)

Vinkmag ad

أزيلال تواجه بقايا الزلزال بإجراءات مستعجلة

إثر زلزال الثامن من شتنبر الذي شهده إقليم أزيلال، بسبب قربه الجغرافي من مركز الزلزال بإقليم الحوز، أعلنت السلطات العمومية على مستوى أزيلال أنها قامت بتعبئة كافة الإمكانيات اللوجيستيكية والبشـرية المتوفرة، وضبط كافة التدخلات، بتنسيق تام بين مختلف القطاعات، لمواجهة مخلفات هذه الكارثة الطبيعية، مشيرة إلى أنها وجّهت أفراد القوات المساعدة وعناصر الوقاية المدنية إلى الأماكن المتضررة لطمأنة الساكنة عن قرب، وتقديم الدعم والمساندة للمتضـررين.

وفي الإطار ذاته سخرت سلطات أزيلال كافة الوسائل والإمكانيات المادية والبشـرية لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض، وإغاثة وإسعاف الجرحى بنقلهم على وجه السـرعة إلى مستشفى القرب بدمنات، والمستشفى الإقليمي بأزيلال، لتلقي العلاجات اللازمة، مع توجيه بعض الحالات الحرجة إلى المستشفى الجهوي بمراكش.

كما سخرت السلطات ذاتها آليات المديرية الإقليمية للتجهيز واللوجستيك والجماعات الترابية ومجموعة الجماعات لإعادة فتح بعض المسالك التي تضررت جراء الزلزال، خاصة بجماعتي آيت أمديس وآيت تمليل، وسهرت على إصلاح الأضرار التي لحقت بالطريق الجهوية رقم 307 الرابطة بين أزيلال وورزازات.

ووضعت السلطات الإقليمية، ضمن الإجراءات والتدابير المتخذة أيضا، برنامجا عمليا محددا لتنظيم وتدبير عملية إغاثة وإعانة الساكنة المتضـررة، حيث تم على وجه الاستعجال نصب الخيام لإيواء الساكنة التي تضررت مساكنها، مع توفير عدد كاف من الأغطية، وتقريب خزانات الماء الصالح للشرب من الخيام لضمان تزويد الساكنة المتضررة بهذه المادة الحيوية، وتوزيع المساعدات الغذائية الضرورية (800 حصة) على الأسر بدواوير إركيتن، تيزي نايت موسى، أيت الخطاب وإزلولن، على مستوى جماعة أيت أومديس، ودواوير توفغين، أيت حمزة وتفانت التابعة لجماعة أيت تمليل.

وعلى مستوى القطاع الصحي، قامت سلطات أزيلال بتوجيه ثلاث قوافل طبية تحت إشراف مصالح المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بأزيلال، لفائدة ساكنة هذه الدواوير، وبعثت بلجان تقنية مختلطة لإحصاء البنايات المتضررة وتقييم حجم الأضرار التي لحقتها، كما عملت على برمجة مساعدات غذائية؛ إضافة إلى تلبية حاجيات ساكنة الدواوير التي تضررت جراء الكارثة.

Vinkmag ad

Read Previous

150 قتيلا جراء فيضانات أمطار غزيرة في ليبيا

Read Next

نداءات استغاثة تتعالى من قرى تحت الدمار

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular