Breaking News :

التكامل الاقتصادي، دعامة أساسية لتعزيز سبل التنمية في إفريقيا (السيد مزور)

المغرب يستكمل ملاءمة منظومته الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب مع المعايير الدولية ذات الصلة (الهيئة الوطنية للمعلومات المالية)

بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المغرب والسنغال

إطلاق حملة وطنية للتحسيس بأهمية الألف يوم الأولى من حياة الطفل

21 قتيلا و2808 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية ‏خلال الأسبوع الماضي

حجز محركات تستعمل في سرقة مياه أم الربيع بإقليم برشيد وبعض المنتخبين ابطالها

السيدة بوعياش: جائزة الشمال-الجنوب شهادة على التقدم الكبير الذي أحرزه المغرب في مجال حقوق الإنسان

وفد من”القادة العالميين الشباب” للمنتدى الاقتصادي العالمي في زيارة استكشافية للمملكة

برن تؤكد أنه لا وجود لتمثيلية رسمية للبوليساريو لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف أو لدى الحكومة السويسرية

الرباط .. تخليد الذكرى الـ19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

Vinkmag ad

جدل اكتظاظ السجون..توضيحات رسمية جديدة

قالت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إنه “على إثر بلاغها المنشور بتاريخ 07 غشت الجاري، الذي تنبه فيه إلى الإكراهات التي يطرحها الاكتظاظ المتزايد بالسجون، في ما يخص ظروف الاعتقال والتأهيل لإعادة الإدماج، تم تسجيل تأويلات غير صحيحة لهذا المعطى، وذلك بتبخيس الجهود المتواصلة التي تبذلها المندوبية العامة في هذا المجال”.

أما في ما يخص الرعاية الصحية، فقد أكد بلاغ المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أنه “تم تسجيل تطور كبير في عدد ونوعية الخدمات الصحية المقدمة للنزيلات والنزلاء، حيث فاقت هذه الخدمات تلك المقدمة على المستوى الوطني”.

وورد ضمن البلاغ أنه “في ما يتعلق بالدراسة والتكوين المهني ومحاربة الأمية برسم موسم 2022/2023، فقد استفاد 6748 نزيلا من برامج التعليم والتربية غير النظامية، وبلغ عدد النزلاء الحاصلين على شهادة البكالوريا أحرار ما مجموعه 633 نزيلة ونزيلا، كما بلغ عدد النزلاء المسجلين بمختلف الكليات 1685 نزيلا، علما أن عدد السجناء الحاصلين على شهادات جامعية قد بلغ خلال السنوات الخمس الأخيرة 602″، مضيفا في ما يتعلق بمحو الأمية، أن “عدد المستفيدات والمستفيدين من هذا البرنامج بلغ خلال السنوات الخمس الأخيرة ما مجموعه 43966 نزيلة ونزيلا”.

وبالإضافة إلى البرامج الكلاسيكية المذكورة، ذكّرت المندوبية العامة بأنها “طوّرت جيلا جديدا من البرامج الخلاقة، منها على الأخص [الجامعة في السجون] الذي بلغ دورته الـ12، و[اللقاء الوطني لفائدة السجينات] الذي بلغ دورته الرابعة، إضافة إلى برنامج [مصالحة] الموجه لفائدة النزلاء المعتقلين على خلفية قضايا التطرف والإرهاب الذي بلغ دورته الـ12، وبرنامج [الملتقى الصيفي للأحداث] الذي بلغ دورته السادسة، إضافة إلى برنامج [سجون بدون عود] لفائدة النزلاء الأحداث الذي أطلقت دورته الأولى مؤخرا”.

وسجّل البلاغ أن “نجاح مختلف البرامج التي تطلقها المندوبية العامة لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية يبقى رهينا بتحسين ظروف الاعتقال عبر تقليص حدة الاكتظاظ، وذلك بهدف زيادة نسبة الاستهداف وإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من النزيلات والنزلاء للاستفادة منها”.

وأكدت المندوبية العامة، في هذا الصدد، أن “وضع هذه البرامج وتنفيذها ما كان ليتأتى لولا الانخراط والالتزام التامين لجميع أطر وموظفي هذا القطاع، وما أبانوا عنه من تضحيات ونكران للذات رغم كل الإكراهات المرتبطة بطبيعة عملهم”.

Vinkmag ad

Read Previous

41 قتيلا في غرق قارب مهاجرين قبالة إيطاليا

Read Next

الحكومة تخطط لإصلاح ضريبة القيمة المضافة وإدماج القطاع غير المهيكل

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular