Breaking News :

المغرب وأستراليا قوتان صاعدتان في مجال الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر (سفير)

اليوم الوطني للطفل.. مناسبة لتجديد التأكيد على أهمية انخراط كافة الفاعلين للنهوض بأوضاع الطفولة

القافلة الطبية متعددة الاختصاصات للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تحط الرحال بالعيون

المنتدى العالمي للماء: المغرب ومالي يتفقان على تعزيز تعاونهما في قطاع الماء

مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء: توزيع مشاريع أنشطة مدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بالأقاليم الجنوبية

تزنيت.. أنشطة توعوية للتحسيس بمخاطر حرائق الغابات

العام الثقافي قطر -المغرب 2024 …افتتاح معرض كتارا للطوابع والعملات المغربية

لايبزيغ.. تعزيز التعاون في مجال النقل واللوجستيك محور مباحثات بين المغرب وتركيا

التكامل الاقتصادي، دعامة أساسية لتعزيز سبل التنمية في إفريقيا (السيد مزور)

المغرب يستكمل ملاءمة منظومته الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب مع المعايير الدولية ذات الصلة (الهيئة الوطنية للمعلومات المالية)

Vinkmag ad

وزارة التربية الوطنية تطلق برامج جديدة لتحسين مستوى تلاميذ الابتدائي

مشاكل التعلمات وتراكم التعثرات من الملفات التي تعتبرها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أولوية خلال الدخول الدراسي الجديد.

في هذا الصدد أقر مصدر مسؤول بالوزارة أن ثلثي التلاميذ بالقطاع العام غير متمكنين من الكفايات الأساس كالقراءة والرياضيات، بالإضافة إلى اللغات الأجنبية، وهو مؤشر أكدته عدد من الدراسات على المستوى الدولي، حيث يصنف المغرب في آخر الترتيب الدولي.

دراسة وطنية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين وصلت إلى الخلاصة نفسها، وتفيد أن 30 بالمئة من التلاميذ على المستوى الابتدائي من يتمكنون من المنهج الدراسي، في حين أن 10 بالمئة من تلاميذ السلك الإعدادي من يتمكنون من المنهج الدراسي في آخر السنة.وقال المتحدث ذاته إن الانعكاسات المترتبة عن النقص في التعلمات تؤثر على المسار الدراسي للتلميذ، مشيرا إلى أن “المنظومة التعليمية تفقد كل سنة 300 ألف تلميذ بسبب ارتفاع ظاهرة الهدر المدرسي، وهذا يتم دون حصول التلميذ على أي شهادة، وهذه الظاهرة لديها علاقة وطيدة بالتعلمات والمستوى التعليمي للتلميذ”.من جهة أخرى، أوضح المصدر ذاته أن نصف الطلبة الجامعيين يغادرون السنة الأولى دون دبلوم، مما يؤكد أن المشكل في القاعدة أساسا، مبرزا أن لذلك انعكاسات سلبية على المستوى الاجتماعي، خاصة عند الحديث عن التنمية والتنافسية وغيرهما، وأكد أنه لا توجد تنمية بدون تعلمات أساسية.وتابع قائلا: “جميع الأسلاك الدراسية تعاني من مشاكل، لكن السلك الحاسم هو السلك الابتدائي، بالإضافة إلى الأقسام التمهيدية التي تهيئ التلميذ لولوج السلك الابتدائي، الذي يكتسب من خلاله التعلمات الأساسية، وبالتالي فإن الإصلاح يجب الاشتغال عليه انطلاقا من هذا المسلك”.

Vinkmag ad

Read Previous

نشطاء يقارنون تعامل حرس الحدود المغاربة والجزائريين مع “اقتحامات المدنيين”

Read Next

غياب الكهرباء ينغّص حياة ساكنة قرى جبلية في نواحي إقليم بني ملال

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular