Breaking News :

الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش: استثمار حوالي 3 مليار درهم ما بين 2014 و2023

عيد الأضحى، مناسبة مترسخة في العادات والتقاليد المغربية

لجنة الـ24.. مجلس التعاون لدول الخليج العربية يجدد تأكيد مواقفه الثابتة الداعمة لمغربية الصحراء

عيد الأضحى: مستعملو الطريق السيار مدعوون إلى تنظيم تنقلاتهم قبل السفر (الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب)

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمدينة بنسليمان بتنسيق مع نظيرتها بمدينة سطات من توقيف شخص يبلغ من العمر 51 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية

مطار مراكش -المنارة يستقبل أول رحلة مباشرة قادمة من مونتريال لشركة (إير ترانزات) الكندية

نسبة تعميم تمدرس أطفال الفئة العمرية بين 4 و 5 سنوات بلغت 78,7 بالمئة برسم الموسم الدراسي 2023/2024 (وزارة)

نظم “الإتحاد المغربي للقوة البدنية واليد الحديدية”،بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي-قطاع الرياضة-البطولة الوطنية للقوة البدنية والدفع عن الصدر

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات،من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات

وفاة أشخاص جراء تناولهم لمادة مضرة بإقليم القنيطرة.. قاضي التحقيق يأمر بإيداع سبعة أشخاص السجن وإخضاع شخص ثامن لتدابير المراقبة القضائية

Vinkmag ad

الانتقال الطاقي.. ضرورة تكثيف الاستثمار في البنيات التحتية الكهربائية (مركز أبحاث)

أفادت نشرة صادرة عن “مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد”، بأن الاستثمار المكثف في البنيات التحتية الكهربائية يعد ضرورة لدعم الانتقال العالمي نحو الطاقات المتجددة.

وأوضحت النشرة، التي أنجزتها الخبيرة الاقتصادية بالمركز، ريم برحاب، تحت عنوان “هل تعد الشبكة الكهربائية نقطة ضعف الكهرباء الخضراء؟ ” أن الانخراط المتزايد للقطاع الخاص، مدعوما بقوانين تنظيمية متينة وحوافز ملائمة، يعد ضروريا لتجاوز التحديات الراهنة.

ووفقا للمصدر ذاته، تظهر النجاحات التي تمت ملاحظتها في مناطق معينة من العالم أن المقاربات المبتكرة والشراكات بين القطاعين العام والخاص من شأنها تحفيز الاستثمارات اللازمة، معتبرا أنه من خلال الجمع بين جهود القطاعين العام والخاص، يمكن إنشاء شبكات كهربائية متينة تقود إلى تحول طاقي عالمي.

ووفقا لهذه النشرة، فإن التحول إلى مصادر الطاقة النظيفة على مستوى العالم سيتطلب إضافة أو تجديد أزيد من 80 مليون كيلومتر من البنية التحتية للشبكة بحلول سنة 2040، مسجلة أن العجز الحالي في قدرة الشبكة يمثل خطرا كبيرا على الأهداف الدولية المتعلقة بالمناخ والطاقة.

ولأجل تحقيق هذه الالتزامات، توضح النشرة، فمن الضروري مضاعفة الاستثمارات في الشبكات ثلاث مرات على مدى السنوات الـ15 المقبلة، مع زيادة بمقدار خمسة أضعاف لتحقيق سيناريوهات الانبعاثات المنعدمة.

وتشير السيدة برحاب، في هذه النشرة، إلى أن الاستثمارات في الشبكات الكهربائية تمثل تحديا لكل من الاقتصاديات المتقدمة والنامية على حد سواء، مضيفة أنه في الأسواق “الناضجة” مثل الولايات المتحدة وأوروبا، تواجه الشبكات القائمة طلبا غير مسبوق من قبل السيارات الكهربائية وأنظمة التدفئة، مما يؤدي إلى تأخير في ربط مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وفي الاقتصاديات النامية، ولاسيما في أقل البلدان تقدما، تؤدي الشبكات غير الملائمة أو العتيقة إلى انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر، مما يؤثر على الأنظمة الأساسية مثل المستشفيات والإنتاج الغذائي والعمليات التجارية.

وفي إفريقيا، حيث الحاجة إلى البنية التحتية للطاقة حادة للغاية، تحد القيود المالية من قدرة المقاولات الخدماتية العمومية على الاستثمار في توسيع الشبكة وتحديثها.

وعلاوة على ذلك، تواجه العديد من المقاولات الإفريقية العمومية وضعا ماليا سيئا وخسائر كبيرة على مستوى الشبكات، والتي بلغ متوسطها 15 في المئة في القارة خلال سنة 2020، مقابل متوسط عالمي قدره 7 في المئة.

ونتيجة لذلك، باتت هذه المقاولات عاجزة عن تمويل توسيع وتحديث الشبكات اللذين يتطلبهما تدفق الطاقة المتجددة.

Vinkmag ad

Read Previous

فاس: تسليط الضوء على التقدم العلمي المُحرز في علاج سرطان الثدي

Read Next

كندا.. بحث سبل تعزيز التعاون بين المغرب ونيو برونزويك

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular